رسالة المؤسس

السيد جابر بن علي الهدفة

في عام 2005، تصورت انشاء مؤسسة يحدث فيها اختلاف وحيث التميز يكون بذات أهمية النزاهة فإن مهمة المؤسسة هي المساهمة في التنمية الاقتصادية وفي بيئة عمل صحية حيث يعتمد كل قرار على القيم الأساسية للجودة والنزاهة التي ألهمت ولادة "الهدفة للتدقيق والمحاسبة" والمعروفة لاحقًا باسم "جابر بن علي الهدفة وشريكه".

في الواقع، لا يوجد اختصار للتميز فإن بناء الثقة والسمعة هو شيئ أساسي ونحن ندرك أن مجال الشركات والأعمال قد دخل حقبة تحولية تتطور فيها البيئة التجارية باستمرار وتظهر صناعات جديدة بشكل دائم ويتم ابتكار تقنيات متقدمة بانتظام تتطورت فيها متطلبات المستهلكين ونتج عن المتغيرات اعتماد الشركات على العديد من العمليات والهيكليات للتأقلم.

وبالتالي، هناك أيضًا حاجة لنا ليس فقط لمواكبة التغييرات في احتياجات عملائنا، بل لتجاوز حدودنا في نشاط عملنا الصعب من الناحية المهنية والفكرية ولقد ركزنا جهودنا لتحسين أهمية التدقيق وبأن نكون جديرين بثقة عملائنا من خلال تقديم خدمات شفافة بكل استقلالية.

علاوة على ذلك، قمنا بتوسيع وابتكار الخدمات الاستشارية لدينا لتلبية الطلبات والتحديات المتزايدة لعملائنا، سواء كان ذلك في مجالات التدقيق أو غيرها من الخدمات الاستشارية فنحن نعمل معهم عن كثب ونفهم احتياجاتهم للوصول إلى أقصى درجة من الإمكانات.

أنا ممتن لأن المؤسسة التي تصورتها قبل أكثر من عقد من الزمن قد أحدثت فرقا ونحن نبحث باستمرار عن التميز والابتكار ولم تكن تطلعاتنا للتأثير على الصالح العام أكثر إلحاحًا من اليوم.

السيد نادر فؤاد أبو زهرة

لأكثر من عقد من الزمن، حافظت شركة "جابر بن علي الهدفة وشريكه" على مبدأها الأساسي الذي يعتبر ان قرار كل عميل أمرًا مهمًا واكتسب المهنيون المؤهلون الذين يتمتعون بخبرة عالمية طويلة على ثقة العملاء من خلال تقديم خدمات عالية المستوى بشكل مستمر يتجاوز توقعاتهم.

ان مساعينا لا تتوقف هنا، فبفضل الجهود والتضحيات على مر الاعوام، نجحت شركتنا في تحقيق العديد من الانجازات نتيجة سعينا المهني والمهارات المتخصصة وقد تم الترخيص لنا من قبل العديد من الهيئات القانونية والتجارية والتنظيمية في الدولة مثل وزارة الععدل والمحاكم التجارية في قطر،ومن وزارة التجارة والصناعة، مصرف قطر المركزي، بنك قطر للتنمية، ومؤخرًا ، قطر للبترول في برنامج ICV.

نحن نواجه اليوم تطوراً مستدامًا للشركات نعتزم فيه التركيز ليس فقط على الأمور التجارية ولكن أيضاً على المهنية والاحترافية فعلى الرغم من التحديات التي تواجهها مهنة المحاسبة والمراجعة، فإن أعمالنا كمحترفين تهدف دائما إلى تقديم المصلحة العامة فهدفنا الأسمى هو الممارسة العامة وذلك في توفير ثقة في المراجعة وحماية الصالح العام والمشاركة بشكل فعال في التنمية الاقتصادية الوطنية.

تماشيا مع ذلك، فإننا نوجه جهودنا على تطوير الإمكانات لمستشارينا وعملائنا والمجتمع المحلي ونحن نعتبر أن مستشارينا هم أثمن ما نملك وبالتالي، نحن لا ننفذ فقط التوسع في القوى العاملة لدينا، ولكن من أولوياتنا الحتمية أيضًا الحفاظ على خبرات ومهارات مستشارينا لتقديم الخدمات الاحترافية المتخصصة بناءً على أحدث التطورات والتقنيات. بالإضافة إلى ذلك، نسعى جاهدين للعب دور أكبر في الاقتصاد من خلال تعزيز إمكانات العملاء، وخاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة فقد قمنا بموازنة جهودنا مع رؤية قطر الوطنية (2030) "لبناء جسر من الحاضر إلى المستقبل من خلال التنويع الاقتصادي" حيث تسعى الحكومة إلى تعزيز ريادة الأعمال والقطاعات الخاصة لتشجيع الاقتصاد المتنوع مع تقليل الاعتماد على الصناعات الهيدروكربونية ونقوم بالتالي بالمساعدة من خلال تقديم خدمات شهادة ICV ، وعرض أفكار مشاريع للشركات الصغيرة والمتوسطة، وخطط الأعمال، ودراسات السوق، وتصميم استراتيجية الشركات، وتشخيص الأعمال، والدمج والاستحواذ، وإعادة الهيكلة، والتدقيق القانوني، والأطر المحاسبية المتكاملة لمساعدة عملائنا على تحصين اعمالهم وجعلها اكثر تنافسية.

يسعدنا في شركة "جابر بن علي الهدفة وشريكه" أن نسير في السنوات القادمة جنبًا إلى جنب مع عملائنا وهم يدخلون الحقبة التي اتسمت بطفرة الاقتصاد العالمي ونكون بذلك قد ساهمنا في تقدم الاقتصاد ليس فقط على المستوى الضيق ولكن أيضًا على المستوى الشامل .